أهم لغات البرمجة المنتظرة في المستقبل

أهم لغات البرمجة المنتظرة في المستقبل

 

لغة البرمجة باختصار هي مجموعة من الأوامر يتم ترتيبها بأسلوب وترتيب خاص في الحاسوب وذلك من أجل تشغيل نظام معين والتحكم في أجهزة ومعدات وبرامج تشغيل. هذا هو التعريف الشامل لأي لغة برمجة يتم تطويرها منذ وقت قديم وحتى عصرنا الحالي، تتنوع اللغات حيث من الممكن عمل لغات برمجة حتى تكون مهيئة لنظام واحد فقط ولكن على الجانب الآخر فمن الممكن أن تتواجد لغات برمجة أخرى تعمل بشكل عمومي على كثير من الأنظمة والألات والبرامج المتنوعة، أما البرمجة بشكل عام فهي عبارة عن كتابة تعليمات وأوامر باستخدام إحدى لغات البرمجة وذلك من أجل تنفيذ أمر ووظيفة معينة لهذه الآلة أو نظام التشغيل.

 

الخصائص والمزايا التي تتواجد في لغات البرمجة

مع التطور الكبير في التكنولوجيا فقد أصبحت هناك لغات برمجة جديدة يتم ابتكارها كل يوم، كما أنها تأتي بخصائص ومزايا جديدة عن اليوم السابق، يقوم المبرمج بوضع الخصائص التي تتناسب مع هذا البرنامج الجديد أو نظام التشغيل مثل نظام تشغيل الروبوتات الجديد والمعروف باسم ROS، ولكن يجب أن نعلم بأن التطور الذي يحدث في لغات البرمجة هو ناتج بسبب التطور المقابل له في الحاسوب، وبما أن التطوير في الـHardware  مازال جاري، فإن تطور لغات البرمجة والـ  Softwareلن يتوقف أيضاً.

إذا بحثت في الماضي عن لغات البرمجة فسوف تجدها معقدة بشكل كبير جداً فقد كانت عبارة عن سلسلة كبيرة من الأكواد المعقدة والتي تتكون من رقمين فقط هما (0 ، 1) وكان معروف باسم نظام العد الثنائي، ولكن بعد ابتكار الترانزستور فإن حجم الحاسوب قد صغر وبالتالي أصبح على المبرمجين ابتكار لغات أسهل. يعمل الحاسب أو الآلة على تحويل لغات البرمجة التي تم وضعها على نظامه الى أوامر يتم تطبيقها على أرض الواقع، وعند تكوين البرنامج ونظام التشغيل فهناك بعض القواعد الأساسية التي يجب النظر إليها عند وضع لغات البرمجة وتتمثل هذه الخصائص والقواعد في:

1.     تحديد المعلومات الخاصة بالبرنامج وتخزينها حتى يتم عمل البرنامج اللازم لاستدعائها في أي وقت.

2.     ترتيب الأوامر الخاصة ببرنامج التشغيل وتيسير عملية التشغيل الخاصة بها.

3.     عمل تصميم خاص لهذه الأوامر باستخدام لغات البرمجة مع ضرورة التأكد بأنه يتم استخدام لغة البرمجة الصحيحة ذات التصميم الذي يتناسب مع هذه الأوامر.

 

لغات البرمجة وأنواعها المختلفة هي دليل واضح على التطور التكنولوجي

بالتأكيد سوف تريد أن تعرف ما هي أفضل لغات البرمجة التي يتم تطويرها وإبتكارها في الوقت الحديث، هناك الكثير من اللغات التي قد بدأ التوقف عن استخدامها لأنها لا تقدم الجديد كما أن هناك لغات برمجة أحدث بكثير قد ظهرت في الوقت الحالي ومن المتوقع أن تسيطر على المستقبل، بعد التطور الكبير في صناعة الروبوتات والسيارات والأجهزة التكنولوجية الحديثة فقد أصبحت لغات البرمجة شئ في غاية الأهمية ويتحكم في كل ذلك، ومن أبرز هذه اللغات:

1. لغة بايثون:

تعتبر أحد أكثر لغات البرمجة استخداماً في الدول الغربية المتقدمة مثل أمريكا وألمانيا وذلك بسبب السهولة الكبيرة في فهمها والتطوير فيها بسلاسة كبيرة مقارنة بلغات البرمجة الأخرى، إذا كنت من المبتدئين في مجال البرمجة فإن هذه اللغة سوف تكون سهلة في البداية من أجل فهمها والإطلاع عليها، هناك مجال معروف باسم " تعلم الآلة" وهو متطور بشكل كبير في وقتنا الحالي وقد دخلت فيه لغة بايثون الى حد كبير، كما استمرت لغة بايثون في الدخول في مجال الويب وتحقيق شعبية متوسطة حتى يومنا هذا.

2. لغة سي شارب:-

هي لغة قديمة الى حد ما ولكن حجم التطور الذي قد حدث فيها جعلها تستعيد مكانة لا بأس بها بين لغات البرمجة عموماً، وقت تم إعتماد هذه اللغة في مجال الويب ويتم استخدامها في كثير من البرامج التابعة لمايكروسوفت كما تدخل لغة سي شارب في كثير من الأجهزة الذكية بالإضافة الى أنها مستخدمة بشكل كبير في الألعاب وخاصة من قبل منظمة Unity وهي المنظمة الأشهر في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية.

3. لغة جافا سكريبت:

لقد دخلت هذه اللغة في الكثير من الأشياء خلال وقتنا الحديث، حيث أنها قد شاركت في العديد من متصفحات الويب الكاملة كما أنها تشارك في تطبيقات الهواتف المحمولة وتعطي كفاءة عالية مقارنة بالكثير من لغات البرمجة الأخرى، هناك الكثير من الإمكانيات المتاحة أمامك في المستقبل وبإمكانك الحصول عليها عبر لغة جافا سكريبت.

هذه هي إحدى لغات البرمجة القوية في الوقت الحالي ولكن بالتأكيد هناك الكثير من لغات البرمجة الأخرى الأكثر قوة والتي تمنح الخبراء مزايا لم تكن موجودة من قبل مثل لغة HTML والتي أصبح من الممكن استخدامها ليس فقط في صفحات الويب ولكن تدخل أيضاً في بيئة عمل كل من الفيديو والرسوميات كما أنها تقوم بتسهيل محركات البحث وقراءة الصفحات ومعرفة ما بداخلها، ومن المتوقع ان تكون هذه اللغة بالإضافة الى بعض اللغات الاخرى هي ما تمتلك المستقبل الى جانب نظام تشغيل الروبوتات ROS.

 

ROS لغة البرمجة الأقوى والمنتظرة في المستقبل

نظام الـ  ROSوالمعروف بأنه نظام تشغيل الروبوتات في الوقت الحديث هو أشبه ببرنامج أو لغة برمجة متطورة يتم تشغيلها على كثير من البرامج والأنظمة والتطبيقات المتنوعة ، قبل أن تعرف ما هي مزايا وفكرة عمل نظام ROS ، فإنه من الضروري أن تعرف في البداية عن مصطلح Robotics Framework وهو عبارة عن مكتبات مختلفة تتواجد في كافة الروبوتات وتكون هي عبارة عن البناء الأساسي لهذا الروبوت، كما أنها تمنح الروبوت خاصية التحكم اليدوي أو الذاتي، ويتواجد Framework في كثير من أشكال الروبوتات مثل السيارة ذاتية القيادة والروبوتات التي يتم استخدامها في نقل البضائع وغير ذلك. ولكن بجانب كل ذلك فإن بناء الوظائف المختلفة لكل روبوت قد تستغرق المزيد من الوقت لذلك فإن الوظيفة الهامة لنظام ROS هو ترتيب المكتبات وتكوين وظائف الروبوتات بشكل سريع.

اختيار نظام ROS كان ضروري من أجل أن يتم إعادة استخدام المكتبات والأكواد الخاصة بها بطريقة سريعة وسهلة، لذلك فهو يعتبر جزء من الـ Framework ولكنه متطور الى حد كبير، وقد تم تصميم نظام ROS لتكون وظيفته منظّم لترتيب المكتبات وليس لكي يحتوي على عدد من المكتبات أكثر من الـ Framework، لقد تم التركيز في هذا النظام بشكل كبير على تطوير الروبوتات واستخدام نظام التشغيل الخاص بها بصورة أسهل وأفضل، هناك الكثير من الأنظمة التي استخدمت ROS مثل شركة Apple وشركة  Linuxوغيرهم الكثير.

نظام الـ ROS سوف يسهّل عملية استخدام الأكواد الخاصة بالمكتبات وبالتالي سيصبح من السهل تطوير وتحديث جميع الروبوتات وليس روبوت واحد فقط بسبب اختلاف الوظائف! في الماضي كان يتم استغراق الكثير من الوقت لكي يتم ترتيب المكتبات حتى تناسب الروبوت ولكن الآن قد أصبح نظام ROS متاح ليعمل على تشغيل جميع الروبوتات بنفس المكتبات ولكن بوظيفة أخرى مختلفة.

 

 

Article's Image Designed by Freepik


عند 09:44 17/06/2018

تمت قراءتها 5194 مرة

[مقالات مشابهة]...

[التعليقات]...

Powered by WHMCompleteSolution